fbpx

Login

Lost your password?
Don't have an account? Sign Up
أكبر البنوك الكندية يقاطعوا الفيسبوك

أكبر البنوك الكندية يقاطعوا الفيسبوك

أكد كبار البنوك الكندية أنهم انضموا إلى المقاطعة الواسعة النطاق لشركة فيسبوك التي بدأتها جماعات الحقوق المدنية الأمريكية في مسعى منها للضغط على أكبر منصة في العالم لوسائل التواصل الاجتماعي؛ لاتخاذ خطوات ملموسة لمنع خطاب الكراهية.

وأعلنت حتى الآن أكثر من 400 علامة تجارية عن سحب الإعلانات من فيسبوك في إطار حملة (Stop Hate for Profit) التي بدأت بعد وفاة (جورج فلويد)، وهو رجل أسود توفي في حجز الشرطة في مينيابوليس الأمريكية في 25 أيار/ مايو الماضي.

وقالت البنوك الكندية، (رويال بنك أوف كندا) Royal Bank of Canda، و(بنك تورنتو-دومينيون) Toronto-Dominion Bank، و(بنك نوفا سكوشيا) Bank of Nova Scotia، و(بنك مونتريال) Bank of Montreal، و(البنك الوطني الكندي) National Bank of Canda، و(البنك الكندي الإمبراطوري للتجارة) Canadian Imperial Bank of Commerc: إنهم سيوقفون الإعلانات مؤقتًا على منصات فيسبوك خلال شهر تموز/ يوليو الجاري.

وقالت مجموعة (ديجاردان جروب) Desjardins Group – التي تُعد أكبر اتحاد للنقابات الائتمانية في كندا – عبر موقعها على الإنترنت يوم الخميس: إنها ستوقف الإعلانات على فيسبوك وإنستاجرام مؤقتًا للشهر الحالي “باستثناء أي حالات استثنائية نحتاج فيها إلى التواصل مع أعضائنا أو عملائنا”. وأشار معظم البنوك إلى التزامهم بالإدماج والتنوع.

وقال متحدث باسم فيسبوك: إن الشركة منفتحة لإجراء مراجعة للحقوق المدنية، وقد حظرت 250 منظمة تدعو إلى تفوق العرق الأبيض من فيسبوك وإنستاجرام. وأضافت أن استثماراتها في الذكاء الاصطناعي تمكنت من إيجاد ما يقرب من 90% من خطاب الكراهية الذي يُعالج قبل أن يُبلغ عنه المستخدمون.

وقال (بنك مونتريال): إنه يواصل “حواره المستمر مع فيسبوك بشأن التغييرات التي يمكن أن تجريها على منصاتها للحد من انتشار خطاب الكراهية”. وقال (رويال بنك أوف كندا): إن إحدى الطرق لمساعدة العملاء والمجتمعات هي الوقوف ضد “المعلومات الخطأ وخطاب الكراهية، اللذين يجعلان العنصرية النظامية أكثر انتشارًا”.